الخميس، سبتمبر 30، 2010

من جامعة القاهرة وعن جامعة القاهرة نحادثكم...!!


من جامعة القاهرة وعن جامعة القاهرة نحادثكم أصبح من المألوف على عيناى مشاهد الطلبة الذين يرتعون فساداَ فى جنبات الجامعة فمنهم من لا يجد غضاضة فى لعب كرة القدم فى باحة الجامعة امام كليته حتى ولو كانوا بفعلتهم تلك سيأذون الطلبة والطلبات المارين... ولا اخفيكم قولاَ عن الطلبة والطالبات الذين خيل لهم أن الجامعة كوفى شوب كبير يجمعهم يملأؤون ساحتها بالآحاديث السخيفة والعبث واللهو داخل الحرم الجامعى هواتفهم المحموله ما هى إلا سوى مكبرات صوت تنبعث منها أغانى رديئة وكلام مسفٍ ولا حديث هنا عن عروض الآزياء التى تتبارى فيها الطالبات والطلبة فى مهزلة سخيفة بأتباع كل ما هو غربى والعامل الآساسى هنا هو غياب الوعى بين قيادات الجامعة فى ادارة المنظومة الجامعية بشكل يتسم بالحزم والآنضباط السلوكى قبل التعليمى كيف لهؤلاء الطلبة والطالبات ان يستبيحوا كل ما هو مباح داخل الحرم الجامعى الذى أنجب خيرةَ علماء مصر ومفكريها لم تكن تلك هى فكرتى عن المنظومة التعليمية بالجامعة الكثير والكثير من المهازل ترتكب من طلبة المفترض فيهم انهم دخلوا الجامعة بغرض العلم ليس بغرض الترفيه والرحلات والحفلات حديثى هنا عن صفه غالبة عن فئة عريضة من طلبة وطلبات الجامعة اما الفئة الآخرى المهتمة بالمشهد السياسى فى مصر أغلبهم أيضاَ لا يهتم بدراستهم كسبيل اساسى وداعى للتغير  تراهم يرغبون فى التجديد وما هم بمجددين يرفعون اللافتات والشعارات ويغيب الوعى عن السواد الآعظم منهم لا ألوم الطلبة والطالبات فى توجهاتهم سواء السياسية او العبثية فهناك مسؤل أكبر لم يدرك معنى القوامه التى أعطيها له منصبه فلم يهتم بسبل اصلاح من يسئل عنهم فالمنظومة الجامعية فى بلدنا تحتاج إلى الكثير من الآهتمام والأنضباط حتى تخرج لنا علماء يساعدون فى نهضة مصر ارجوكم انتبهوا ايها السادة ليس تلك هى جامعة القاهرة التى حدثنى عنها تاريخ علمائها ليس تلك جامعة القاهرة التى ما رأى فيها مسئولى هذه البلد سوى تزيين جدرانها لآستقبال أوباما ربما كان هناك أخرون يحتاجون لهذا الآهتمام أكثر من جدران الجامعة الطلبة يا سادة هم قوام هذا المجتمع.....
من جامعه القاهرة وعن جامعة القاهرة تحدثت إلي



هناك 5 تعليقات:

غير معرف يقول...

دي سياسة النظام متبعها عشان الشباب يفضلوا في الطرواه وميطلعش أجيال واعيه عارفه اللي ليها واللي عليهاوتكانف في الجكومه ولو هما نفسهم يخلوا الجامعه كلها كافيه كبير وديسكو كانوا عملوها من زمااان بس عشان يتقال انه في تعليم في مصر فقلك خلي المحاضرات شغاله وسيب العيال يلعبوا براحتهم الجامعه بتاعتهم سيبوهم يعيشوا :)

بنوتة مصرية يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
ممكن اعرف مين حضرتك؟

شمس العصارى يقول...

اية ازيك
عرفتى بقا ان مصر مش بتتقدم ليه
عرفتى ولى الامر عاوز ايه
صدقتى بقا ... مش قلتلك انتى لسه صغيرة شويتين ههههههههههههه
اجمل ما فى البوست هو طريقة الكتابة ولغته
انتى مستواكى اتقدم قوى فى الكتابة ولا ده علشان خاطر " اعلام " هههههههه

بنوتة مصرية يقول...

الحمد لله رب العالمين ازيك انت يا كريم

مهو متعارف علية توجه ولى الآمر ولكن ميفاد التدوينة هو لفت النظر لهؤلاء المتوارين فى الظل خلف مناصب ومكاتب ينشدون للجامعة ريكورد عالمى وهم السبب الآساسى فى تخلفها عن الترتيب العالمى للجامعات نريد منهم مزيد من التحرك لآنقاذ الجامعة من تلك الآفعال الغبثية ليتهم يدركون ان كلهم راع وكلهم مسؤل عن رعيتة لن يصلح حال الطلبة فى ظل وجود هؤلاء النفعيين الآنتهازيين الذين يتصورون جهلاَ انهم يخرجون من تلك الجامعة اجيال تنفع المجتمع والله موهمون لو صدقوا انفسهم يجب ان يعلمو من هم وماذا يعنوا لآنفسهم وللطلبة بأعتلآئهم الكادر الجامعى المنظومة بأكملها فاشلة يا كريم الفساد يئن والكل يعبث بدا من الطالب وصولاَ إلى رئيس الجامعة
ــــــــــــــــــــــــــ
لعلمك انا بحب اكتب التدوينات هنا باللغة العامية بحب اكون على سجيتى لما اكتب عن نفسى وعن المواقف اللى بتحصلى ودة لا يتعارض مع كونى اتقن اللغة الغربية ام لا لست من هواه الآستعراض اللغوى أنا أية واحب اكون أية فى اى مكان حتى فى مدونتى الصغيرة

ابراهيم الحماقي يقول...

دهمش حال جامعه القاهره بس يا أية ده كمان الحال عندنا هنا فى المعهد عندى خلال السنين اللى فاتت كلها الموبايلات مفتوحه على الاغانى واللى بيحضر عدد قليل وبيقل عن السنه اللى قبلها .
والشباب بيقعدوا مع البنات فى اماكن اللى بيشتروا منها الاكل خارج المعهد ويهزروا ويضحكوا مش مبالين لدرجه خلتنى اكره اروح هناك كتير ووقت ما اروح وقت المينى ترم والترم .

حقوق النشر محفوظة لصاحب المدونة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

مريومتي

مريومتي

وردي الرقيق :)

وردي الرقيق :)

بحب البنفسج

بحب البنفسج
صورتها من حديقة الكلية 2010

من أنا

صورتي
أنا من تخوض الحياة ببرأة الآطفال وطموحاتها لا تمنعها اسوار ولا يصد هدفها الجبال كالطير المهاجر بين الآوطان... ..................... آية ده إسمي .. بنوتة بسيطة جدا لا أحب الكلكعه ولا الناس اللي عايشة في الدور .. هادية وشقية ومعرفش إزاي .. أنا إعلامية يعني خريجة إعلام جامعة القاهرة ..

Translate

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

About this blog



أنا من تخوض الحياة ببرأة الآطفال وطموحها لا تمنعها أسوار ولا يصد لهدفها الجبال كالطير المهاجر بين الآوطان .. أنا من تعشق الحياة بكل ما فيها تحلم مع البحر وترسم فوق الرمال قلبها الرقيق..تحمل روحها الجميلة أينما تكون تزرع فى كل مكان وردة وفى كل قلب ذكرى..شقية احياناَ هادئة احيانا ..لكن هذة أنا.. وغيرى أنا ما أكون...
فقد صنعت لنفسى كون وحياة فيه اشيائى وفيه أعيش وحدى..
************ يارب سبحانك بينى وبين الناس فى دنيتك احوال وانت اللى عالم بضعفى ياذا الجلال والكمال خلينى عبدك لوحدك لاعبد جاه ولا مال واحمينى من الحقد من نفسى من قالو وقلنا وقال يارب سبحانك ...

Blog Archive

Followers