الأربعاء، نوفمبر 04، 2015

الناس الطيبة


أكتر شيء صعب  بجد إن يوحشك حد مش هتقدر تقوم تتصل به أو تاخد عربيتك وتنزل تروح له لآنه مات ، تخيل بعد كل الوقت واللهو والدنيا الي بتلعب بينا وتنسينا حبايبنا لحد ما يروحوا مننا وبعد كدة نفوق  نلاقيهم ماتوا راحوا لمكان أحسن من الباطل الي احنا عايشين فيه وبإيه يفيد البكا خلاص اللي كنا متاكدين من حبهم لينا فعلا نسيناهم في الزحمة ولما أفتكرنا كانوا ماتوا !! لحظة الندم قادرة تقتلنا في كل مرة نفتكرهم..







                                                                         

الثلاثاء، نوفمبر 03، 2015

جمال أي بنت في حيائها وأدابها مش في جمال شكلها أبدا ولا في تعليمها ولا مستواها الآجتماعي الحقيقة إن دي كلها مظاهر فارغه ومالهاش لازمة لكن الجمال والزينه في حياء البنت الحقيقي البنت اللي عندها حياء هتلاقي في لسانها حجاب قبل حجاب رأسها هتلاقي لسانها طيب ، اللبس مش بالضروري يعبر عن حياء البنت حتى ولو كان جزء مهم بيكمل حيائها  ، البنت اللي عندها خجل هتلاقيها مرتبه ونضيفه وتستحوذ قلب أي بني أدم يشوفها حتى ولو ملامحها مش جميلة أوي جمالها الخفي هو حيائها وروحها وأخلاقها ، الحياة بتبتدي عند البنت اللي هتبقى أم وزوجة هتربي ،، 

الاثنين، نوفمبر 02، 2015

أن تستهلك نفسياً


 أن تستهلك نفسيا  في هذة البيئة العفنه  وتحاول أن تمنح لنفسك بعض من أحلام المثاليه في جو غير مثالي بالمرة كمصر - مرض كبير بيهاجمك دايما وفي كل مرة بتحاول تصنع جو مثالي في بيئة ومجتمع يستهزء بالطيبه والافكار النبيله ويمجد للمنافق والمطبلاتي وسيء الآخلاق والعدو ،أن تستهلك نفسياً في كل مرة تحاول تعيش كبني أدم راقي بأخلاقك ودينك ، وبشكل تلقائي تنعزل عن كل شيء دون إرادة منك وتبتدي رحلة اللامبالاة

الأحد، نوفمبر 01، 2015

البيت الكبير ...

ثلاث شهور وأكون قد أكملت من عمري 28 سنه ومازال بيت أبي هو بيتي الآكبر على الآطلاق ولا يمثله أي بيت أخر كبيت الزوج مثلا في الآحتواء والحب فهذا البيت شاهد على طفولتي وعلى مراهقتي وعلى كل سنوات عمري التي عشتها مهما كان قديم وسيصبح بمرور الآيام بيت مهجور لكنه بيتي الذي أعتز به دوما في كل ركن من أركان هذا البيت أرى أبي يجلس وأرى أمى تنادي أراها وهي تصحبني أرى أخي الآكبر يذاكر ترتسم لي كل صورهم القديمة المحفورة بداخلي ، رحل أبي وأنا في عمر الزهور ورحلت أمي بعده ولزال البيت بيتي رغم رحيل أحبائي لا أتمنى بيت أبي يكون كبيت جدي المهجور الآن فكل أحفاد أبي قد كبروا وقد أختلفت الحياة مع أبنائه والدوامة أخدتهم لكني أنا لا أري بيت يتسع وجودي غيرة ، جدران البيت القديم حفظت ذكراك يا أبي ويا أمي 
حقوق النشر محفوظة لصاحب المدونة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

مريومتي

مريومتي

وردي الرقيق :)

وردي الرقيق :)

بحب البنفسج

بحب البنفسج
صورتها من حديقة الكلية 2010

من أنا

صورتي
أنا من تخوض الحياة ببرأة الآطفال وطموحاتها لا تمنعها اسوار ولا يصد هدفها الجبال كالطير المهاجر بين الآوطان... ..................... آية ده إسمي .. بنوتة بسيطة جدا لا أحب الكلكعه ولا الناس اللي عايشة في الدور .. هادية وشقية ومعرفش إزاي .. أنا إعلامية يعني خريجة إعلام جامعة القاهرة ..

Translate

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

About this blog



أنا من تخوض الحياة ببرأة الآطفال وطموحها لا تمنعها أسوار ولا يصد لهدفها الجبال كالطير المهاجر بين الآوطان .. أنا من تعشق الحياة بكل ما فيها تحلم مع البحر وترسم فوق الرمال قلبها الرقيق..تحمل روحها الجميلة أينما تكون تزرع فى كل مكان وردة وفى كل قلب ذكرى..شقية احياناَ هادئة احيانا ..لكن هذة أنا.. وغيرى أنا ما أكون...
فقد صنعت لنفسى كون وحياة فيه اشيائى وفيه أعيش وحدى..
************ يارب سبحانك بينى وبين الناس فى دنيتك احوال وانت اللى عالم بضعفى ياذا الجلال والكمال خلينى عبدك لوحدك لاعبد جاه ولا مال واحمينى من الحقد من نفسى من قالو وقلنا وقال يارب سبحانك ...

Blog Archive

Followers