الخميس، مارس 24، 2011

إهـــداء لــمـن يـعـشــق الــبـحـــر...


إهداء إلى هذة الصدفة الجميلة التى منحتنى حب هذا البحر الرحيب الواسع الذى يحتوى ويضم كل من يأتى إليه ويحمل عنه اّهاته وهمومه, فقط نلقى إليه أحزاننا تعطينا أمواجه فرحة تملئ الكون بهجة ,وشعور بألانطلاق لفتح ألآبواب المغلقة فى تلك الحياة , فات من ألآعوام الكثير ولكن مازال قلبى يحيّ  ذكراها فى كل عام يأتى,  كل ما أذكره عن هذه الصدفة الجميلة صار فى دفتر الذكريات ,دونته مع كل ما أدونه عن ما مضى من العمر.لكنه فقط لم يتبقى من هذة الصدفة سوى حب هذا البحر, ليس فقط لآنه دنيتى التى أعشقها ولكن لآنه يذكرنى بمن عرفونى عليه  فى يوماَ ما, وأحببته من أجل حبهم له....فصار حبى للبحر هو الحاضر دوماً وأبداً,وصار حبهم هو الذكرى الجميلة التى يبعثها فيّ البحر كلما ألتقيته....
هذة التدوينة ترتبط بتدوينة صدفة (
http://ayaayte.blogspot.com/2011/03/blog-post_22.html

الثلاثاء، مارس 22، 2011

صــدفــة.....

كلنا نسير فى طريق الحياة ,فى كل صوب نبحث عن نصفنا الآخر, لا نعلم من يقابلنا ومن يفارقنا ولكن نسير كما ترسم لنا الحياة طريقها ولكن أحياناَ "ما" يصادفنا أحلى ما فى الحياة  نلقاه عبثاَ دون اى موعد مسبق, لنكمل سيرنا فى طريق واحد يجمعناَ’ هكذا "هو" أحلى صدفة قابتلها فى طريق حياتى صحيح ان الصدفة لعبت دوراَاخر فى حياة كل منا وفرقتنا دون ميعاد ودون معرفة أخبار كل من الآخر , لكن هكذا هى الصدف فى حياتنا ما بين لقاء و فراق , صدفة تجمع لتبدأ معها حياتنا الآخرى مع من أحببنا وصدفة تظل محتفطة بما عبرت به فى حياتنا, كانت صدفة وصارت ذكرى ليس أكثر من ذلك , هكذا كان "هو" فى طريق حياتى صدفة لم تكمل طريقها للنهاية, صدفة لم يشاء لها القدر أن تشاركنا ما تبقى من العمر. لكنها دوماَ وأبداَ أغلى وأعز ما حدث لى بالحياة...
حقوق النشر محفوظة لصاحب المدونة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

مريومتي

مريومتي

وردي الرقيق :)

وردي الرقيق :)

بحب البنفسج

بحب البنفسج
صورتها من حديقة الكلية 2010

من أنا

صورتي
أنا من تخوض الحياة ببرأة الآطفال وطموحاتها لا تمنعها اسوار ولا يصد هدفها الجبال كالطير المهاجر بين الآوطان... ..................... آية ده إسمي .. بنوتة بسيطة جدا لا أحب الكلكعه ولا الناس اللي عايشة في الدور .. هادية وشقية ومعرفش إزاي .. أنا إعلامية يعني خريجة إعلام جامعة القاهرة ..

Translate

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

About this blog



أنا من تخوض الحياة ببرأة الآطفال وطموحها لا تمنعها أسوار ولا يصد لهدفها الجبال كالطير المهاجر بين الآوطان .. أنا من تعشق الحياة بكل ما فيها تحلم مع البحر وترسم فوق الرمال قلبها الرقيق..تحمل روحها الجميلة أينما تكون تزرع فى كل مكان وردة وفى كل قلب ذكرى..شقية احياناَ هادئة احيانا ..لكن هذة أنا.. وغيرى أنا ما أكون...
فقد صنعت لنفسى كون وحياة فيه اشيائى وفيه أعيش وحدى..
************ يارب سبحانك بينى وبين الناس فى دنيتك احوال وانت اللى عالم بضعفى ياذا الجلال والكمال خلينى عبدك لوحدك لاعبد جاه ولا مال واحمينى من الحقد من نفسى من قالو وقلنا وقال يارب سبحانك ...

Blog Archive

Followers