الأربعاء، مايو 26، 2010

جرى البحر على حالى


جرى البحر على حالى ولم تتوقف مياهة لتسألنى عن سبب وحدتى فى المكان ...تجدد الهواء ولم يشعر الكون إن قلباَ ذبيحاَ يهتز من فرط الآلم ...مضى كل فى طريقة وعدت فى نفس الطريق وحيدة


هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

ومين قال ان البحر وقف يسألك عن سبب وحدتك ؟ انا شايف انه مندهش عن سر وارتباط الوحده بيكي وليه الحزن دايما غالب على مشاعرك .. خدي من الماضي عبره ومن الحاضر فرصه بالتأكيد المستقبل هيبقى أحسن وفي يوم من الأيام أكيد مش هتبقى وحيده وسيكون هناك من ينير لكي الطريق

خالص تحياتي

بنوتة مصرية يقول...

اهلا بيك او بيكى كنت اتمنى ان اعرف صاحب او صاحبة الكومنت حتى تضح لى شخصيتة

بالعكس انا مش وحيدة انا حواليا ناس كتير جداا ويمكن كلهم بيحبونى لكن المهم انا بحب مين يمكن بيحبونى لكن مش قريبين منى ...
ضرورى اوى اننا نلاقى الناس اللى بيهم تكون الحياة يمكن الوحدة جوايا ودة عشان فراق اعز الناس لي وهما ابى وامى رحمهم الله فبعين ابى وامى كنت أرى الحياة وبعد رحيلهم عنى ظل شئ بداخلى حزين رغم اننى انسانة بتحب الضحك ومتفائلة دائما رغم اى شئ...

لكن انا بطبعتى انسانة لا اميل للآحزان نهائى حتى وان حزنت فحزنى يكون جوايا لا يراه احد
وفى الآول والآخر الحمد لله رب العالمين انا مطمئنة ان رزقى لا يأخذة غيرى عشان كدة عندى سلام مع نفسى وانا مش وحيدة لآن معايا الله ..لكن كما ذكرت سبب كتابتى للتدوينة دى هى مجرد حالة بتعبر عنى وعن اشتياقى لآمى وابى
ولآنى بحب البحر لآنة ملهمى اخترتة هو عشان اكلمة
شكر لمرورك واكيد انت من الفيس بوك لآنى النهاردة حطيت البوست دة فى الفيس ...كنت اتمنى اعرف مين انت
دومت بكل خير
.

ابراهيم الحماقي يقول...

خلى من ذكريات الماضى السعيد امل نعيش عليه لحد ما نحقق اهدافنا فى الحياه

حقوق النشر محفوظة لصاحب المدونة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

مريومتي

مريومتي

وردي الرقيق :)

وردي الرقيق :)

بحب البنفسج

بحب البنفسج
صورتها من حديقة الكلية 2010

من أنا

صورتي
أنا من تخوض الحياة ببرأة الآطفال وطموحاتها لا تمنعها اسوار ولا يصد هدفها الجبال كالطير المهاجر بين الآوطان... ..................... آية ده إسمي .. بنوتة بسيطة جدا لا أحب الكلكعه ولا الناس اللي عايشة في الدور .. هادية وشقية ومعرفش إزاي .. أنا إعلامية يعني خريجة إعلام جامعة القاهرة ..

Translate

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

About this blog



أنا من تخوض الحياة ببرأة الآطفال وطموحها لا تمنعها أسوار ولا يصد لهدفها الجبال كالطير المهاجر بين الآوطان .. أنا من تعشق الحياة بكل ما فيها تحلم مع البحر وترسم فوق الرمال قلبها الرقيق..تحمل روحها الجميلة أينما تكون تزرع فى كل مكان وردة وفى كل قلب ذكرى..شقية احياناَ هادئة احيانا ..لكن هذة أنا.. وغيرى أنا ما أكون...
فقد صنعت لنفسى كون وحياة فيه اشيائى وفيه أعيش وحدى..
************ يارب سبحانك بينى وبين الناس فى دنيتك احوال وانت اللى عالم بضعفى ياذا الجلال والكمال خلينى عبدك لوحدك لاعبد جاه ولا مال واحمينى من الحقد من نفسى من قالو وقلنا وقال يارب سبحانك ...

Blog Archive

Followers