الخميس، يناير 20، 2011

فى ليلة شتوية أتيت للبحر.....


أتيت إليك هذة المرة أيها البحر لكى تشعر بى وبعد طول غياب لم أراك بأستقبالى مستعد ,متلهف على .... رأيتك صامت مثل البيت المهجور,لا يسكنه احد .
أتيت إليك مسرعة من قاهرة المُعز والحنين يملئ ضلوعى... لكنك انت هاجرت بامواجك من مرور أيامي,  كآخرين تشبهم ويشبهوك,فقد ظننتك  وحدك صديقى ,وحدك حبيبى ولو كنت أعلم انك ايضاَ مثلهم ما كنت أتيتك ولا تلهفت على رؤيتك ..... أهل أعتادت يا بحر ان تستقبل احبائك مثل ما قابلتنى؟ صامت لا موج لك..... هذا الشتاء كغير الشتاء الماضى..... يحمل معى من الدموع والآفراح, يحمل صقيع الشجن... قد لا تخلو غيوم الشتاء البارد من البرق والرعد مثلما لا يخلو قلبى من حنينى إليك دائماَ .. عندما أتيت لبلادك الحبيبة لم أرى ولم أسأل سوى عليك أنت وأسرعت بخطواتى متلهفة على رؤياك لكنك استقبلتنى كالغريبة,كالوحيدة فى برد الشتاء .... تجلب معها رياح دافئة تسرى فى الجسد المتوارى خلف أنغام الشتاء... أيها البحر فيك أودعت أسرارى, ولك وحدك أودعت كل أحلامى, أخفيت كل ألمى وصراخى عن كل البشر....
إلا أنت أطالعك على كل حياتى كالكتاب المفتوح لتقرأ فية كيفما تشاء ....وبعد كل هذا تستقبلنى بجفاء..!! كباقى الاخرين الذين هاجرونى وأعلنو وداعهم فى صمت وعلن... فى صدق ورياء...
فلم أتى إليك إلا لمحبتك ,وما دامت محبتى تجعلك صامت باهت اللون أوعدك لن أتى إليك ثانية حتى وإن أشتقت إلى......فلابد يا رفيقى ان تعلم  أن الحب منحه الحياة والجراح نقمة الحياة ..وقد أتيتك لآشكو لك ولم أجدك ... فأعتبرت إننى لم أتى لك من البداية ... وغادرت بلادك وفى قلبى أنين الحزن ...
 سيظل هذا الشتاء
شاهد على الفراق......فعندما تنزل الآمطارأعدك لن أذكرك ولا تذكرنى..... يا من كنت واهمه بحبك وأمنحتك كل احساسى لكنى نسيت ان الآخرين يقولون عليك غادر .... فألآن صدقتهم وصدق ليّ وعدهم ...

هناك 7 تعليقات:

قوس قزح يقول...

البؤجة يا جدعاااان
متنسوش يوم 10 ديسمبر تجيبوا البؤجة و تيجوا
و لو مش هتقدروا يا ريت تبلغوا اكبر قدر ممكن من الناس
و التفاصيل هنا
http://hams07.blogspot.com/2010/11/blog-post_21.html
او هنا
http://kouskoza7.blogspot.com/2010/11/blog-post.html

Ahmed Amin يقول...

حزينة أوي هذه التدوينة بس انا شايف انك ظالمة البحر .. البحر اللي طول عمره ملجأ للكثيرين .. وحافظ لأسرار الآلاف من البشر .. مش يمكن ضاق بيه الحال ومحتاج حبة اهتمام وسؤال ؟؟ ولا لما يكون جميل معانا نحبه ووقت ما يكون في ضيقة نتهمه بالغدر ؟؟؟

تحياتي الخالصة وخالص اعجابي بالسرد الجميل
أحمد أمين

بنوتة مصرية يقول...

أحمد .. المعنى فى بطن الشاعر بمعنى ان مش كل الآشياء اللى بنتكلم عنها بتكون هى المقصودة انا عبرت عن البحر عشان انا بعتبره كل حاجة انسان وحياة بأختصار هو كيان بالنسبالى فحدثتة هو لكن مش بالضرورى هو اللى يكون مقصود ...

هى حزينة عشان اتكتبت فى توقيت حزين وانا بخاطب البحر فى كل حالاتى...

شكراَ لمرورك الجميل يا أحمد

غير معرف يقول...

تعبير جميل ووصف حالم عن حالة غربه وحنين لمن نحبهم او الأشياء التي نفتقدها

استعراض رائع في صياغة الحاله بدأ بلوعة الأشتياق حتى مرارة جفاء اللقاء او ما يقابلها في المعنى مرارة وطول الحنين

خالص تحياتي وتقديري
لقلمك الرائع وخاطرتك النبيله .. ماجد

غير معرف يقول...

أتيت إليك هذة المره أيها البحر لكى تشعر بى وبعد طول غياب لم أراك بأستقبالى مستعد متلهف على ...أتيت إليك مسرعه, ولكنك هاجرتنى كمثل الأخرين! ظننتك صديقى ! ولو كنت أعلم انك مثلهم ما كنت أتيتك ولا تلهفت لرؤيتك!...أبجدية عشق رائعة ماشاء اللله توقفت مع كل حرف من حروفك, رائعة يا أية بتعابيرك وقوية باسلوبك البسيط ماشاء الله , فكما للمشاعر نبض فهناك نبض اخر للحروف, سلمت أناملك

ريحانة الاسلام يقول...

وغادرت بلادك وفى قلبى أنين الحزن
..
رائعة كلماتك
.. ولكن ما ذنب البحر فى خطايا ارتكبها البشر والقوها اليه
..^_^
نورتينى فى مدونتى ..
دمتِ مبدعة

زهرة بيضاء يقول...

لم أتى إليك إلا لمحبتك ,وما دامت محبتى تجعلك صامت باهت اللون أوعدك لن أتى إليك ثانية حتى وإن أشتقت إلى......فلابد يا رفيقى ان تعلم أن الحب منحه الحياة والجراح نقمة الحياة ..وقد أتيتك لآشكو لك ولم أجدك ... فأعتبرت إننى لم أتى لك من البداية ... وغادرت بلادك وفى قلبى أنين الحزن..

كلام جميل الحب نعمه من الحياة ومن يتخلى عنه يجد مكانه نقمه الحياة .
كلامك جميل وله معانى كثيره وتؤثر بالفرد والاهم من ذلك ان يحس بها .

حقوق النشر محفوظة لصاحب المدونة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

مريومتي

مريومتي

وردي الرقيق :)

وردي الرقيق :)

بحب البنفسج

بحب البنفسج
صورتها من حديقة الكلية 2010

من أنا

صورتي
أنا من تخوض الحياة ببرأة الآطفال وطموحاتها لا تمنعها اسوار ولا يصد هدفها الجبال كالطير المهاجر بين الآوطان... ..................... آية ده إسمي .. بنوتة بسيطة جدا لا أحب الكلكعه ولا الناس اللي عايشة في الدور .. هادية وشقية ومعرفش إزاي .. أنا إعلامية يعني خريجة إعلام جامعة القاهرة ..

Translate

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

About this blog



أنا من تخوض الحياة ببرأة الآطفال وطموحها لا تمنعها أسوار ولا يصد لهدفها الجبال كالطير المهاجر بين الآوطان .. أنا من تعشق الحياة بكل ما فيها تحلم مع البحر وترسم فوق الرمال قلبها الرقيق..تحمل روحها الجميلة أينما تكون تزرع فى كل مكان وردة وفى كل قلب ذكرى..شقية احياناَ هادئة احيانا ..لكن هذة أنا.. وغيرى أنا ما أكون...
فقد صنعت لنفسى كون وحياة فيه اشيائى وفيه أعيش وحدى..
************ يارب سبحانك بينى وبين الناس فى دنيتك احوال وانت اللى عالم بضعفى ياذا الجلال والكمال خلينى عبدك لوحدك لاعبد جاه ولا مال واحمينى من الحقد من نفسى من قالو وقلنا وقال يارب سبحانك ...

Blog Archive

Followers