الثلاثاء، أغسطس 03، 2010

الكتكوت مقدرش انساه ...(ايام زمان)


لعبة الكتكوت اللى بينط بالزمبلك
يااااااااااااة على ايام الطفولة اهوة لعبة الكتكوت دى اول لعبة شوفتها فى حياتى وماما كانت تحكيلى انها اللعبة اللى خلتنى اتعلم المشى ههههههه عشان الكتكوت كان يجرى وانا اجرى وراه وحكتلى ان وقتها كان عمرى سنة ...
وحكتلى ان بعد كدة من حبى للكتكوت لما كبرت سنة كمان وبقا عمرى سنتين بقيت كل ما اشوف كتكوت حقيقى مش لعبة افضل اعيط علية عشان عايزة ههههههه بس للاسف كانو بيموتو منى من غير ما اقصد وفضل ارتباطى بالكتكوت لحد ما بقا عمرى 6 سنوات ...وافتكر مرة انى كنت هتجن واشترى فرخة عشان اربيها وااكلها وكدة ههههه وفضلت اعيط اعيط عشان يجبولى فرخة وفعلاَ جبت الفرخة وكان شكلها جميل كنت بسراحها هههه وكان فى محاولة تفصيل هدوم كمان للفرخة بس فشلت هههههه وكنت بربط الفرخة بحبل عشان محدش يا خدها منى ...
وفى مرة اخويا هو واخواتى اتفقوا عليا ...  فضلو يتحايلو عليا انهم ياخدو الفرخة عشان يدبحوها وانا اعيط  لانى بخاف من شكل الدم ومبحبش اللون الآحمر ..وطبعا عملو حيلة عليا وقالولى انهم هيجبولى فرخة تانية  ودة طبعا محصلش ضحكوا عليا ههههه وانا صدقتهم عقل عيال بقا هههههههههه ..
وادبحت الفرخة واكلوها بالهنا والشفا بس انا ماكلتش منها صعب عليا الفرخة اللى حبيتها اكلها  العشرة متهونش برضو ... كمان اعتقد كنت مختارة لها اسم بس نسيت الصراحة هههههههه
ياااااااااه يا ليت ايام الصغر تعود يوماَ

هناك تعليقان (2):

شمس العصارى يقول...

محلولة
هاتى كتكوت بلاست و فرخة بلاستك برضه
ههههههههه
عمرهم طويل و احتياط من انفلونزا الطيور و اخواتك مش حيقدروا ياخدوهم ههههههههههههههههه
بيقلك ظابط مرور قفش عربية فيها كتاكيت فسال تاجر الطيور بتاكلهم ايه قاله عيش و درة و قمح رد الظابط يخرب بيتك هو حد لاقى العيش و اخده و ظبطه
التاجر و هو معدى المرة التانية الظابط ساله بتاكلهم ايه قاله باكلهم جاتوه و كيك الظابط اخده و ظبطه اكتر من الاول و قاله انت بتشتغلنا ولا مجنون
فى المرة التالته سال الظابط بتاكلهم ايه رد التاجر قاله يا بيه انا بدى كل كتكوت جنيه مصروف و هو يتصرف بنفسه

ابراهيم الحماقي يقول...

شئ جميل ان الواحد يكون فاكر جزء كبير من ماضيه ومتعلق بيه . يا صوره يا لعبه يا مكان يا شارع الذكرى الحلوى هى اللى بقيه لينا الايام دى

حقوق النشر محفوظة لصاحب المدونة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

مريومتي

مريومتي

وردي الرقيق :)

وردي الرقيق :)

بحب البنفسج

بحب البنفسج
صورتها من حديقة الكلية 2010

من أنا

صورتي
أنا من تخوض الحياة ببرأة الآطفال وطموحاتها لا تمنعها اسوار ولا يصد هدفها الجبال كالطير المهاجر بين الآوطان... ..................... آية ده إسمي .. بنوتة بسيطة جدا لا أحب الكلكعه ولا الناس اللي عايشة في الدور .. هادية وشقية ومعرفش إزاي .. أنا إعلامية يعني خريجة إعلام جامعة القاهرة ..

Translate

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

About this blog



أنا من تخوض الحياة ببرأة الآطفال وطموحها لا تمنعها أسوار ولا يصد لهدفها الجبال كالطير المهاجر بين الآوطان .. أنا من تعشق الحياة بكل ما فيها تحلم مع البحر وترسم فوق الرمال قلبها الرقيق..تحمل روحها الجميلة أينما تكون تزرع فى كل مكان وردة وفى كل قلب ذكرى..شقية احياناَ هادئة احيانا ..لكن هذة أنا.. وغيرى أنا ما أكون...
فقد صنعت لنفسى كون وحياة فيه اشيائى وفيه أعيش وحدى..
************ يارب سبحانك بينى وبين الناس فى دنيتك احوال وانت اللى عالم بضعفى ياذا الجلال والكمال خلينى عبدك لوحدك لاعبد جاه ولا مال واحمينى من الحقد من نفسى من قالو وقلنا وقال يارب سبحانك ...

Blog Archive

Followers